الجمعة، 13 مارس، 2009

تأملات



كانت سجينة لأحلام وردية جميلة كانت تحلم وتحلم ثم تبتسم ابتسامة يفرح لها كل شيء حتى النجوم في السماء كانت تزداد تألقا ولمعانا من جمال ابتسامتها
فحينما كانت في الجامعة كانت تتخيل ان حبيبها الخيالي سيدخل من باب المدرج لكي يشجعها ويخبرها كم يحبها ويحمل في يدية باقة من الورود الجميلة يعطيها لها ويخبرها انها في باله دائما وانها اميرة قلبه
كانت حينما تطهي الطعام تفكر في حبيبها وتتخيل انه عاد من عمله ليدخل الى المنزل ويحمل معه فاكهه تحبها ويقول لها كنت بفكر فيكي فجبتلك الفاكهة اللي بتحبيها فتقول له ربنا ميحرمنيش منك يا حبيبي وانا كمان عملتلك الاكل اللي بتحبه
كانت تستمع للأغاني الرومانسية وتتخيله معها يغني لها كلمات الاغاني الحالمة الرقيقة فتطير معه وتحلق وتبتعد عن دنيا الأحزان
كانت تتمنى ان ترتدي فستان الفرح وتراه ببدلة الفرح فيراها اجمل اميرة وتراه اجمل ملاك
كانت تتمنى ان ترقص سلو معه فيُحلقان بين السحاب والنجوم في جو مليء بالرومانسية والدفء والحب
وحينما كانت تبكي كانت تتخيله يمسح دموعها ويسمعها , تشكي له الامها فيخفف عنها ويضمها فتشعر انها طفلة مدللة بين احضانه
كانت تتخيله معها في كل وقت وحين
كانت تحبه بجنون بالرغم من انها لا تعرفه لكن كانت تعشقه عملا بالمقولة عمري ما شوفته ولا قابلته وياما ياما شاغلني طيفه كانت تحلم وتمني نفسها الى ان
الى ان انهارت احلامها الوردية وذبلت الزهور واصبحت سوداء
كانت تناديه بجنون
اين انت افتقدتك تعالى الي فلقد طالت وحدتي وحزني
اين انت لماذا تأخرت اشتقت اليك
اين انت اراك في احلامي تشكو من الوحدة والحزن فلماذا لا تأتي لكي تتبد الوحدة والاحزان
وانتظرت وانتظرت وانتظرت الى ان سئمت الانتظار وذاقت المرار وادركت ان ما تحلم بيه كان مستحيل
فلقد تبدد الحنان وقتل الحب وذهبت الرحمة الى غياهب النسيان
وماتت المسكينة قبل ان يتحقق حلمها رحمها الله ورحم كثيرات مازالو يعيشون في نفس الوهم

هناك 26 تعليقًا:

ستيته حسب الله الحمش يقول...

ان كانت هذه الحالمة قد ماتت موتا حقيقيا .. جسدا وروحا .. ففي الجنة مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر .. اللهم بلغنا لذات الجنة

وان كانت ماتت روحا فقط لموت الأمل

ففي الصلوات ودعاءها في السجود "اللهم ارزقني زوجا صالحا" نعم الأمل المحقق .. فكما تحقق لستيتة من قبلها نتيجة دعوة مصرة صادقة ولله الحمد متقبلة
فهو لها محقق وأراه رؤيا العين

رحمنا الله جميعا احياءا وامواتا

قصة حزينة فعلا لكنها جميلة مثل ليدي القمر البريء الرومانسي

حسام غانم يقول...

الله يرحمها ..!!

Lady E يقول...

ستيته حسب الله الحمش : ياااااه يا دكتر على تعليقاتك اللي زي البلسم بجد ربنا يكرمك ويبارك فيكي
ربنا يستجيب دعواتك الجميلة زيك يا احلى خالتو ستيتة
ربنا يرحمنا جميعا
وبجد بقولها وهفضل اقولها بحبك في الله

Lady E يقول...

حسام غانم : الله يرحمها ويرحمنا كلنا يا حسام بس ليه مستغرب !!

مسدس صغير يقول...

ايه الجمال ده؟

احساس عالى

اظنه صادق



يحتاج للحب كى يكتمل التاج المدرر

الا من درة واحده فى منتصفه

اشكرك على البوست الرائع

كما احييكى عليه

Lady E يقول...

مسدس صغير : انا قعدت افكر شوية على ما فهمت التاج المدرر دي نياهاهاهاها
قولت يمكن قصدك التاج المدور وبعدين لما قرأت درة فهمت :)
شكرا على رأيك القيم يا مسدس

مسدس صغير يقول...

اى خدمة منكم نستفيد
نياهاهاهاهاها

Lady E يقول...

مسدس صغير : شكلك هتسيب المحاماة وتدرس لغة عربية فصحى يا مسدس ويا حبذا لو كانت لغة عربية جاهلية

احساس طفلة محبة للرومانسية بس واقعية يقول...

عارفة يا ليدى دا اسمى و اعظم
حب فى الوجود اكيد لو كان جاء فارسها
كانت هتكتمل سعادتها
ولكن ان ماتت فعلا حقيقة فزى ما قالت ستيتة لها الجنة بأذن الله
وان ماتت فقدانا للامل فبقول لها لا تيأسى من رحمة ربنا وممكن ما تتمنى يتحقق بشكل غير مباشر وفى ميعاد متكونيش مستنياة
وبعدين يا جميل حتى القصص الحزينة بتكتبيها بأسلوب سلس وجميل جدا

تسلم ايدك دئما رقيقة
تقبلى مرورى

ELMASRYA - MOSLEMA LELLAH يقول...

قصة مملوءة بالشجن والألم

ألم الحرمان وألم انتظار الحلم الجميل

لو القصة دي حقيقية والبنت المسكينة دي توفاها الله يبقى ربنا يرحمها ويعوضها خير في الجنة عن الحرمان الذي ذاقت مرارته في الدنيا

ولو من وحي خيالك يا ليدي تبقي برضه أصبتي في اختيار قصتك لأن أكيد فيه بنات يستردهم الله عنده قبل أن تبدأ حياتهم الزوجية ويتمتعوا بحقهم في السعادة

ربنا يحفظنا ويحفظ أولادنا وبناتنا

ويحميكي يا ليدي وتحققي كل أحلامك الوردية

دمتي سالمة

BAsMA يقول...

يااااااااااااااااه

قصه جميله اوى
بس هى فعلا ماتت ولا الجزء ده من خيال المؤلف

ماعلينا
كلامك جميل جدا وفي معانيه احساس عالى

ABOALI يقول...

ليه بس كده يا باشا
موت وخراب ديار

دى حتى احلامها مشروعة
بس الحياه الوان
يعنى هاتشوف حلاوه شويه
وضرب شويتن
وشتيمة 100 مرة


بس اللى عجبنى
فيها انى حواء تريد الحنان وهى من تصنع الحنان

فسبحان الله
احنا فعلا مكملين لبعض اقووووووووى
بس اللى يفهم
انى ضمك واحضانك لحواء هو اشباع لنفسك ولها
بدون دراسات عميقة ولا مبالاه



تحياتى واشكرك على رقى الاسلوب
لووووووووووووووولى

بنت الغربة يقول...

ياستى الله يرحمها ...ويرحمنا جميعا....
يعنى هى فضلت طول عمرها تحلم مش واحد موجود الا فى الجنه بس...اى والله فى الجنه بس...
لسه مانزلش منه على الارض....
واديها ياستى راحتله...
اما بقى اذا كانت ماتت زهقاااا بس..
فتحمد ربنا انها مالاقتوش لأنها برضه مش هتلاقيه ....حتى لو استنت عمرها كله....لان النوعيه دى يابنتى مش موجوده اصلا....
وبلاش احلام الرومانسيه الحالمه دى ...
بتنزل تتكسر من اول يوم جوااااز....
وياريت اللى قبلى كان قالى ...
تحياتى ياجميل

Lady E يقول...

احساس طفلة محبة للرومانسية بس واقعية : دائما تعليقاتك جميلة ورقيقة ومبتخفش من الزلازل يا احساس طفلة :)
نورنتيني يا قمرايا

قبلاوى يقول...

أممممم....

هو الكل بيحلم طبعا

بس أعتقد الغالبيه بيبقى الواقع عندهم بعيد تماما عن أحلامهم

لإن مفيش حد بالمواصفات بتاعة القصص دى على فكره

وحتى لو فيه .ز صعب أوى تلاقيه


فمعتقدش إن فيه حد بينتظر و ينتظر و ينتظر



بس هى قصة إحساسها عالى فعلا

dramaqueen يقول...

احساس راقى اوى
وكلام فعلا رائع

ربنا يرحمها ويسكنها الجنة

e_emy يقول...

جميلة اووووووى

بس النهاية حزينة):

ربنا يرحمها..

إيمان يقول...

ياالله
إذا كنتى تقصدى موت جسدى ..الله يرحمها ويعوضها فى الأخره
وإذا كنتى تقصدى موت للحلم
ربنا يكرمها .. ويحقق لها أحلامها
( ضاقت حلقاتها حتى أستحكمت فرجت
وكنت أظنها لا تفرج)
بالعربى ساعات الواحد بيحس خلالالالالاص مفيش أمل
وفجأه ربنا يبعت رحمته
ربنا يرحمنا جميعا فى الدنيا والأخره

مهندس / على درويش يقول...

الله يرحمها

فقد حلمت وتمنت ولكن بينها وبين نفسها
أحبته دون أن تراه
وماتت دون ان تراه
لعله هناك
نعم لعل ما تمنته ليس على الأرض
لعله هناك لعل ما رسمت له الصورة ليس من الأرض
لعله هناك
.....
لعله هناك فذهبت له

☼♫♪ عمــاد الدين يــوسف ☼♫♪ يقول...

لا اله الا الله محمد رسول الله .... لسه الدنيا بخير واكيد لسه في حب نقي زي زمان

rona يقول...

القصه رائعه
وان كانت توفت ربنا يرحمها ويرحمنا وان كان اليأس قد امتلكهافليس لهاالا الدعاء ومابين غمضه عين وانتباهاتها يغير الله من حال الى حال

تامر علي يقول...

الموت راحة للطيبين ... أما الموت المعنوي فمعاناه لايمحوها الا الأيام ...
ولكن كل الأمور بين يدي مقلب القلوب :)

تحياتي :)

لجين أبو الدهب يقول...

دى قصة ولا حقيقة ولا ايه بالظبط ..

اصل لو حقيقة هازعل اوى :(

بس مش اوى اوى علشان ربنا هايعوضها بالاحسن فى الجنة ان شاء الله ..

انما لو قصة فبلاش تفقد الامال نهائيا بجد .. انا كنت زيها كده بس الصبر نهايته خير والله وربنا بيعوض فوق تخيل الانسان بكتير واحسن مما يتوقع ..

بوستاتك بتفكرنى بنفسى اوى ياليدى بجد ..

وحشتنى جدا ..

دمتِ بخير ..

غروب يقول...

لالالالالا

حرام عليكي يا بنتى

انتى عيشتنى حياه حلوه اوووووى

وبعدين فجاه صدمتينى

ليه وهم؟؟؟؟؟؟

وليه موهومين

دى مجرد احلام بدام مش فيها شئ يغضب ربنا خلاص ايه المشكله؟؟

دى بتحلم بالراجل اللى ربنا شايله ليها في علم الغيب

الاحلام كانت حلوه اوى بس النهايه غريبه اوى اوى

لو كانت حقيقه

مفيش مشكله ربنا يرحمها لكن هى مكنتش واهمه ولا حاجه

هى بس كانت زى اى بنت

غير معرف يقول...

مفيش تعليق أجمد من تعليق د/ستيتة ؛ ودي فرصتي علشان أسجل إعجابي بيها لإنها حد بيكتب مواضيع " متخرش الميه"؛ حد ملم بجوانب أي موضوع بتتكلم فيه ؛ الحقيقة كتير أقرألها ومعرفش أعلق . وده لإنها لاتترك أي همسة أو فتفوتة !!ماشاء الله عليها أنا بقترح إنها تاخد لقب " شيخة المدونينين ". وهي تستحقه بجدارة.ألا صحيح ياليدي هي أخت مامتك ؟
يبدو إن الجينات متأصلة ؛ اللهم لاحسد .تأملاتك رقيقة مثلك يا ليدي، وإلي الأمام دائما؛؛حبي وقبلاتي
ديدي

موناليزا يقول...

عجبتنى على فكرة توكلى على الله