الأحد، 29 أغسطس، 2010

كلماتي


*أحيانا لابد أن تعلن الإستسلام أن تدرك أنك بالفعل موجوع وأن لا تخفي ألمك بين طيات قلبك وتلتفت اليه وتحاول أن تطيب جراحه التي صنعتها بيديك بقصد أو بدون قصد .

*حقا أنه لأمر غريب أن تتعلق بخيوط الأوهام بقصائد الأشعار الخيالية برسائل لا عنوان لها أتت اليك عن طريق الخطأ أو بقصور أحلام صنعتها من خيالك وحين انهارت على رمال الواقع انهرت معها وتعبت خطاك

*كل طموح يجب أن يتخلله الكثير من المعاناة والدموع ولكن هل ستستطيع بعد ان تتعثر خطاك وترقص الجراح في يديك وقدميك وقلبك أن تقوم بكل عزم ونشاط وأمل وتكمل الطريق رغم جروحك الظاهرة وجروح روحك وقلبك

*أقرب أحبائنا هم الذين يعانون منا أو معنا ولكنه القدر الذي جمعنا معهم وبهم في رباط وردي رقيق
يا رفيقتي الوحيدة أعتذر لأنني لم أستطع اسعادك ولم أكن أبدا بالصورة التي تخيلتيها عني ولكن عذري الوحيد أنني أغلب الأوقات لم أستطع أن اسعد نفسي ولم أكن أبدا بالصورة التي تخيلتها عن نفسي !


الغريب أنني كنت قد نويت أن أتشارك وجعي مع الكلمات ولكن يبدو انها مازالت تأبى وبرغم انني لم أبوح لها فقد زال عني الكثير من الألم

- مقتطفات من كتابي الذي لم أنهيه بعد- .


الثلاثاء، 24 أغسطس، 2010

ما نقص مال من صدقة

ما نقص مال من صدقة مكنتش فاهمة المعنى ده وكنت بقول ازاي يعني ؟ وماما دائما كانت بتقوللي ان الصدقة بتبارك في المال مش بتقلله
وأن ثوابها كبير من ربنا سبحانه وتعالى وأن كل المصاريف اللي بنصرفها هتزول والصدقة بس هي اللي هيفضل لنا ثوابها
كلام جميل لكن الإنسان دائما مش بيتعلم الا لو حصلت معاه حاجة ملموسة حاجة عاشها علشان معنى الكلام يترسخ جواه

من فترة كنت لوحدي في البيت وبعدين جرس الباب رن ففتحت الباب لقيت سيدة طالبة المساعدة ووقتها مكنش معايا الا فلوس بسيطة وكنت محتاجاها
المهم رحت لشنطتي وأنا في قمة التردد وعقلي يقوللي يا بنتي دي الفلوس اللي معاكي دلوقتي تديها لحد متعرفيهوش ليه وبعدين حسمت المسألة انا عندي مبدأ الأية الكريمة : " وأما السائل فلا تنهر" وأخدت المبلغ ده بعد صراع مع نفسي وجه في بالي الأية الكريمة " لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون" وأديته للسيدة دي فدعتلي كتير وبعدين قالتلي ممكن كوباية مية؟ من غير تردد المرة دي رحت المطبخ وفتحت التلاجة وجبت لها كوباية مية فشكرتني ودعتلي وأنا نسيت اني معرفهاش أساسا وممكن كانت تأذيني وخصوصا وأنا لوحدي في البيت وسايبة الباب مفتوح علشان ميصحش أقفله في وشها
المهم وهي ماشية قالتلي : ربنا يعوضك عن اللي اديتيهولي يارب
انا يمكن بنسى حاجات كتير بس مستحيل أنسى نظرات العيون ونظرة عينيها كان فيها صدق ودعوتها كانت صادقة بجد
ويوميها حكيت لماما عن اللي حصل ده وتاني يوم الصبح على غير العادة بابا صحاني من النوم وأدالي أد المبلغ اللي تصدقت بيه 20 مرة أنا طبعا أذبهليت واستغربت لأننا مش في العيد مثلا علشان أخد عيدية وفي العادة بابا بيديني مصروف بس أقل من المبلغ ده وكمان ساعات بينسى يديلي المصروف أساسا وأنا بقعد أرخم عليه لغاية لما بفكره بموضوع المصروف ده :) وسألت ماما هو بابا عرف بموضوع الصدقة قالتلي لأ مقولتلوش سبحان الله الصدقة فعلا مش ممكن تنقص مال .

الصدقة الكلام عنها مش ممكن يخلص وفضلها كبير بتطفئ غضب الرب وبتداوي المرضى وبتعمل بركة في الرزق والحياة وبتطهر المال وبتدفع البلاء وبتيسر الأمور وبتكون سبب في غفران الذنوب وبتطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار وبتطهر المال ووالله اللي بيدي صدقة لحد وجها لوجه بيحس بفرحة أكتر من اللي أخد الصدقة زي ما قال دكتور عمرو خالد "سعادة العطاء "
كمان المتصدق في السر يوم القيامة بيكون من السبعة اللي بيظلهم الله تحت ظل عرشه .

ربنا يجعلنا من المتصدقين في السر والعلن اللهم أمين .


الجمعة، 20 أغسطس، 2010

للسخافة فنون



فرق كبير أوي بين مسلمين ومسلمين
مسلمين بيبينوا المسلمين بطريقة جميلة وراقية وان ديننا اللي بيختم جميع الأديان وبيوحد جميع الأديان ، دين الهدايا والرحمة والحب والتسامح وكل القيم الجميلة ، دين السعادة
في ناس بيظهروا الصورة جميلة أوي وتشجع أي حد انه يعرف أكتر عن الإسلام وروعته وسهل جدا أنه يآمن بيه لما يفهمه
ماهر زين من الناس دي موسيقي وبيحب الموسيقى بدل ما يعمل كليبات منيلة بأي كلمات واي حاجة وشوية موديلز بيرقصو وخلاص وبدل ما يعمل كليبات "بيئة" عمل حاجة جديدة موسيقى موضوعها الأساسي الإسلام بتتكلم عن الإسلام بإحساس غربي وروح شرقية
الفكرة جميلة جدا وأتمنى ان ماهر زين يستمر لأن فعلا فنه راقي ومحترم ورائع وميبقاش ظاهرة وتختفي زي سامي يوسف .

نيجي بقى لمسلمين تانيين بيبنوا الإسلام بصورة مش محببة وبيتفننوا في تتفيه العرب والمسلمين سيبنا من الإعلانات والمسلسلات اللي بيبينوا المسلمين والعرب "عندهم تاتش هطل" ونيجي لإعلانات للأسف مصرية وهي اعلانات الشحاتة بين كل اعلان واعلان اعلان شحاتة أو حرق دم ابتدائا ب قبل ما نزيد مولود نتأكد أن باسبوره موجود وانتهائاً باعلانات الجمعيات الخيرية مصر الخير ومستشفيات السرطان بأنواعها واللي أسخفها اعلانات 57357 السخيفة ، ليه يعني تشويه الصورة دي ليه؟ معروف اننا كمصريين بنحب نعمل خير ونعمل صدقات ونقف جنب المحتاج لكن اللي بيحصل في الاعلام ده قلة وعي وقلة فهم وقلة ذوق وقلة أدب
وهي يعني الإعلانات هي اللي هتخلي الناس تتبرع مثلا جمعية رسالة اللي الناس طالعة بيها لسابع سما وجمعية خيرية وجميلة من فترة قلت اشترك فيها اتصلت برقمهم استفسر عن فروعهم في دمياط الست الكتكوتة اللي ردت عليا مكنتش عارفة ترد فقفلت التليفون وقالتلي قبل ما تقفل انا مش عارفة في فرع في دمياط ولا لأ وتك قفلت الخط من غير أي مقدمات ولا حتى عندها ريحة الذوق ! دول منظر ناس عايزين يساعدوا حد يبقى معاهم ويعمل خير وبعدين لما هما طيبين اوي كده ما يوفروا اعلانات التلفزيون دي ويستسمروها مش رسالة بس لكن كل الجمعيات الخيرية والمستشفيات ولا هو غباء مستحكم
ده حتى البرامج الحوارية الإسلامية اتحولت لمنتدى شكاوى ومعظمها مالية هو ايه اللي حصل للناس لو واحد مش مسلم هيبقى احساسه ايه تجاه المسلمين
هو ليه أي بلد عربية تانيه معندهاش كل السخافة دي بالرغم من ان عندهم فقراء !
عمر المصريين ما كانوا كده طول عمرهم بتمر عليهم حروب واستعمار وبلاوي سودا وبيحاولوا يغيروا وضعهم للأحسن من غير شكوى ولا شحاتة من الأشقاء وغير الأشقاء طول عمرنا بنترييق على الأوضاع الصعبة ليه كده بجد الاعلام المصري بقى متخصص في فنون السخافة :(

ع الهامش : مضايقة جدا من موقع تدوينة هما مشكورين بينقلوا كل حاجة بكتبها لكن لما بمسح موضوع كتبته والاقيه لسه على موقعهم واقولهم يمسحوه عالفيس لا حياة لمن تنادي ، ياريت يا موقع تدوينة يا بيت المدونات العربية تهتموا شوية

الاثنين، 16 أغسطس، 2010

الدنيا لسه فيها أكتر



بحب أوي الإعلان ده وبحس بتفاؤل مفتقداه بقالي كتير ، بحس بجنون الحلم وبمتعة تحقيقة ورؤيته كل يوم بيكبر وبيتطور وبيبقى أحسن
أنا من الناس اللي كنت متعصبة لفودافون لأنها أول شبكة عرفتها في مصر حتى من قبل موبينيل من ايام ما كان اسمها كليك وبابا جابلي خط فودافون اللي معايا حاليا في اولى كلية علشان كده كان صعب اغير لشبكة تانية غير فودافون ده غير ان احنا الفودافونيين مبنحبش نغير لشبكة تانية علشان معتقدين انها احسن شبكة في مصر وشبكة بتعمل بريستيج لصاحبها :) ! مع انها مش كده اصلا وانا اتسرقت كتير من الشبكة دي
المهم السنة دي غيرت ل اتصالات عجبني رقم مميز وقلت أجرب الشبكة الجديدة مش هيحصل حاجة وجازفت وجبت خط ذهبي مميز يعني مش خط ممكن ارميه ولقيت اتصالات شبكة جميلة جدا وواضحة وأي حاجة بعملها عالموبايل بتجيلي مسج بعدها اخدوا اد ايه من الرصيد ولسه معايا كام في الرصيد وناس واضحين بس المشكلة في ان الشبكة احيانا بتقع لكن ده ميمنعش انها شبكة اتصالات قوية حتى بعدما سافرت هنا وعملت رقمي تجوال ممكن استخدم الخط وفعلا دخلت منه نت اول يوم وصلت فيه عمان
نيجي للإعلان انا شخصيا الاعلان ده بيشجعني على الحلم حتى لو كل اللي حواليا مش مصدقين انني ممكن أحقق حلمي في يوم من الأيام وحتى لو انا نفسي استسلمت احيانا
"لما نشوف في الدنيا أكتر منبقاش مجانين نبقى متفائلين " " الدنيا لسه فيها اكتر "







"الشمس طالعة من سينا وفاردة توبها على الوادي
الطيبة دي أحلى ما فينا وطيبة ده اسم بلادي "

من كلمات تتر برنامج مصري أصلي لعمر طاهر واللي لسه مشوفتوش الا على النت
من كام يوم قبل رمضان قرأت كتاب الجسد حقيبة سفر لغادة السمان هي بتتكلم عن رحلاتها في فترة الستينات
وكانت بتوصف أد ايه اسرائيل عاملة جو ثقافي ودعايا ليها في البلاد الأروبية وغير انهم مسهلين السفر لإسرائيل كمان عاملين أغاني كان ليها شعبية كبيرة في المجتمعات الأروبية والأغاني دي بتبين أن العرب وحوش وهمج ومانعين المية عن اللي ما تتسمى وأد ايه انهم شعب مسالم طبعا الدم غلي في عروقي واتغاظت لأن فلسطين هي اللي كده وسألت نفسي نفس السؤال اللي سألته غادة السمان في الرواية فين شعرائنا وكتابنا – طبعا نايمين زي ما كل حاجة في بلدنا نامية او بيكتبوا عن الحب والخيانة وبس – المهم أغنية تتر برنامج مصري أصلي كلماته بجد جميلة وبيقول ان الشمس بتطلع من عندنا مش من عند اللي متتسماش وبيبين كمان اننا بلد طيبة وأسم بلدنا طيبة مهما حصل ودي حاجة نفسي بجد ترجع لذاكرة الناس
احنا الطيبين وبلدنا طيبة ولازم نفضل فاكرين
أغنية لايت ولذيذة احلى من أغاني كتير ملهاش لازمة ولما تسمعها تتشرف انك مصري

الكوبليه اللي فوق ده اكتر كوبليه عاجبني في الأغنية

الأربعاء، 11 أغسطس، 2010

لسه مجاش وجاي بكرة


طبعا كل الناس صايمين دلوقتي وإحنا البلد الوحيدة تقريبا اللي مش صايمين النهاردة ، رمضان لسه مجاش عندنا لأن مفيش حد شاف الهلال

لغاية امبارح مكنتش حاسة بروح رمضان بالرغم اني كنت حاسة اننا في رمضان من أسبوعين
وكده عملت زي الطالب اللي بيحضر نفسه للإمتحان قبله بأسبوعين ويجي ليلة الإمتحان ميحسش إن الإمتحان بكرة :) لكن صحيت النهاردة الصبح حاسة أن الدنيا فيها سكون جميل وخشوع وحاسة كمان ان النهاردة حلو أوي

وبقى فرق التوقيت بيننا وبين مصر ساعتين بحالهم ، وده نوع من انواع التهريج لأن مش معقول الجو بقى شتاء في مصر في شهر 8 :)

الحمد لله ان رمضان جاي والشياطين هتتسلسل وكان نفسي كمان شياطين الانس تتسلسل معاهم

السبت، 7 أغسطس، 2010

شمة مودم

أولا كل سنة وأنتم طيبين وبخير وصحة وسعادة ورمضان كريم ويارب ربنا يبلغنا رمضان ويتقبل مننا يارب

حيث اني في قارة تانية فنظام النت هنا مختلف عن مصر واللي دائما كل ما كنت بقعد عالكمبيوتر وبالتحديد قدام صفحات النت كنت بقولها أكتر حاجة بحبها فيكي هو ده انترنت 24 ساعة حتى النت من الموبايل بجنيه في اليوم وافتح مواقع براحتك من اتصالات لكن من فودافون أكيد رصيدك هيخلص

هنا بقى كان عندنا نت ثابت ورحل ودلوقتي في اسم الله عليه يو اس بي مودم ومشاكلي معاه كتير

على سبيل المثال مش الحصر المودم ده بيتشحن بكروت والكارت بيستمر 24 ساعة متواصلين يعني يوم كامل

اول مرة دخلت عالنت من المودم ده منمتش غير لما خلصت الرصيد :) مش عارفة ليه تقريبا كنت بحتفل بالمودم

ولاحظت حاجة كل لما النت بيخلص لازم لازم المودم يختفي في ظروف غامضة وأفضل أدور عليه في البيت كله ومش بلاقيه خااااالص ولازم ماما اللي تلاقيه مرة في المطبخ ومرة كان بيتمشى بره البيت مع اصحابه ومرات كتير مختفي في ظروف غامضة

زي النهاردة مثلا قلبت الأوضة بتاعتي رأسا على عقب اني الاقي المودم ابدا اختفى في ظروف غامضة وداب زي السكر في المية

وفضلت أقوله : غاب المودم يا ابن عمي يلا روحني وأخيرا لقيت غطا المودم هيييييييييه بسم الله الرحمن الرحيم أخدوا المودم والغطا معايا كويس اهي حاجة من ريحته

وفضلت ألف حوالين نفسي وأفتكرت فرقة رضا وآغنيتهم الشهيرة ودي رقصة المجنونة يابا يابا عاللمونة

ولسان حالي بيقول أنا عايزة شمة مودم شمة واحدة بس وهو ما يعرف بإدمان الإنترنت ومن أعراضه انك تنام حاضن الكمبيوتر أو اللاب :) وتقوله دائما كل يوم مش هتنازل عنك ابدا مهما يكوووون مهما يكون

وتبص لروحك فأجه في المرايا تلاقي انسان تاني اتحول وبقى نسخة بشرية من الكمبيوتر أو اللاب

نسخة بقت بتفضل القعاد قدام الكمبيوتر بالساعات ومبتهتمش بالرياضة ولا بأي حاجة تانية في الحياة

امبارح قلت مش كل يوم نت بقى لازم يبقى فيه يوم اعمل "دايت ويياضة ويياضة ودايت" وقلت لماما يلا نخرج نتمشى النهاردة

وافتريت ومشينا مشوار حسيت انه طويل اوي وعلى ما وصلنا للسوبر ماركت كنت هنجت وعايزة اعادة تشغيل وفرحت جدا اني مش مشهورة ولا معروفة وفي الحالة دي مش مهم البريستيج خالص وهي دي متعة انك تبقى انسان مش معروف وطلعت على أول السلالم بتاعت السوبر ماركت - اللي اسمه km- ومش عارفة ليه km يعني بس قعدت على أول بتاعه رخام جنب السلم وبالنسبة للبرستيج مع نفسه بقى
ده غير اني بعت رسالة لبابا وقولتله مش هقدر ارجع تاني البيت مشي يسعدك تعالى روحنا عااااااا
وعلشان التزم بالدايت جبت 3 أنواع شوكولاتة :) اييييييييييه محدش واخد منها حاجة :)

الخميس، 5 أغسطس، 2010

همسات لقلبي


تفتح ذاكرتي صندوق الذكريات رغما عني وتتراقص الأفكار والأحلام والأوهام كقبيلة من الغجر وسرب من الفراشات الملونة وبعض الجراد المزعج
أتغاضى عن الذكريات الحلوة المرة وأذهب الى المطبخ لتحضير الإفطار على غير العادة فتطاردني الأفكار والأحلام فأتجاهلها واغني " طلي بالأبيض طلي يا زهرة نيسان " وقورة هذه الكلمات لماجدة الرومي تليق فعلا بالزفاف

أشعر بسعادة بالغة وأنا أصنع الطعام تعجبني فكرة تحويل الأشياء من حالة الى حالة أجمل وأشهى
أرى العديد من الأفلام التي بالصدفة تكون كلها من التراث الأصيل للإنسانية وأطالع العديد من الكتب
في كل فيلم أرى نفسي في البطلة أو أرى جزء من كياني في عينيها

نعم تعجبني الحكايات الواقعية التي تنتهي نهايات واقعية فقد كنت أؤمن من قبل بقصص الصغار والنهايات السعيدة ولكنها لا تكون هكذا دائما ولو كانت النهاية سعيدة فلماذا تكون نهاية اصلا ! لو كانت سعيدة لما انتهت
أرى العديد من قصص الحب فيهمس قلبي قائلا : الى متى الإنتظار ؟ فأطمئئنه قائلة ألا تعلم أن قصص الحب مازالت تنقصها قصتي
قصة فريدة من نوعها ليست كقصص الأفلام المصطنعة ألا ترى أن الإنتظار وقود القلوب المحبة
فالأم تذوب شوقا لترى وليدها بعد 9 أشهر وحينما يأتي تكون سعادتها غامرة
والإنتظار يزيد العشاق حبا على حبهم
كما أن الطالب ينتظر سنة كاملة ليجني ما زرع
والمزارع يبذر البذر وينتظر الشهور الطوال ليحصد أشهى الثمار

الأشياء العظيمة في حياتنا لابد لها من انتظار حتى لا نفقد قيمتها

الاثنين، 2 أغسطس، 2010

صباح من صباحاتي الملخبطة


في اللحظة دي مشتاقة جدا للبحر ولبرودة أمواجه واحساس المشي على رمله ، بدأت صباح يوم جديد النهاردة بأغنيتين لسيلين ديون أغنية كئيبة بس عجبتني وأغنية تانية كئيبة برضه بس رومانسية بتحكي حكاية اتنين اتفارقوا وبعدين هي من فرط سذاجتها رجعتله تاني اول لما رجعلها
عمالة اسمع في الأغنيتين دول من الصبح ومزهقتش ! وساعات باخد فاصل من فيروز أو ماجدة الرومي او بلاك تيما او هيثم نبيل اللي في رأيي ألبومه الأخير أحلى البوم نزل السنة دي

كتبت حاجات كتير في اليومين اللي فاتوا وكالعادة بعد كده مش بنشرهم شفت فيلم ولاد العم وكتبت كلام كتير عنه والفيلم عجبني جدا وعجبني جدا تمثيل كريم عبد العزيز وبعده شريف منير حسيت انهم الشخصيات فعلا
انتيمتي مخصماني وانا بفكر فيها كل 5 دقايق وبسمع اغنيتنا عو عو عو ونفسي لما انزل القاهرة نروح ناكل كشري عند أبو طارق ونركب المترو وبفتح موقع الجامعة كل شوية علشان اشوف بيان الدرجات مع اني عارفة النتيجة واني ناجحة وبعمل داون لود لفيلم فرنسي مترجم بالانجليزي عن حياة اديت ابيتاف ام كلثوم فرنسا والفيلم أسمه الحياة باللون الوردي
LaVie En Rose ورابد شير مطلع عيني في الداون لود
بابا سألني السؤال اليومي لسه منمتيش! وكان ردي هو السؤال ده مقرر كل يوم ولا ايه؟ فبابا قاللي : أه فقولتله على فكرة انا مش هجاوب

كنت بتفرج على التلفزيون في أمان الله وفأجه كله ضاع كله راح كله اتكسر كله اتغير صاحب البيت عقبال امالتكو هيبني دور كمان وكسروا كل الدشوش - جمع دش- والله اعلم بقى امتى ارسال التلافازيون هيرجع لنا تاني وهما بيخبطوا فوق دماغي مباشرة كان نفسي أبقى هركليز وزينة في بعض وأطلع أرميهم من فوق السطح لأنهم جابولي صداع ده غير اني كنت بتفرج على برنامج من سيربح البنبون ومكملتوش بسببهم وطول ما هما بيكسروا وبيخبطوا وعاملين دوشة بفتكر الأفلام بتاعت الكفار لما واحد بيجي يكسر الكعبة فيقول شلت يدي شلت يدي ياااااااااقوم ودوني المستشفى بس متكونش القصر العيني علشان الداخل فيه مفقود والخارج ده لو خرج مولود
عملت داون لود لأخر فيلم لميل جيبسون زي ما قاللي المدون مصطفى فوزي في تعليقه عالبوست اللي فات والجزء الأول عملتله داون لود مرتين والتاني نفس الموضوع الفيلم زهقني بصراحة في الداون لود وبعدين دلوقتي حاولت افك الضغط عن الفيلم وراسه وبرانيط البلد انه error هو ايه اللي غلط مش عارفة !
كل لما بدخل المطبخ بغني أغنيتين عبالي حبيبي ل اليسا واو بحار لبلاك تيما
بحب في نفسي حاجة اليومين دول اني بحب أجرب أي حاجة جديدة في الأكل خصوصا ومش فاهمه احنا ليه مقتصرين في أكلنا على المطبخ المصري اليومين دول بتعلم أكلات جديدة وتبقى المكرونة بالصلصة أحب أكلة لقلبي ممكن اطبخها علشانها سهلة التحضير وكمان كباب الحلة والفتة بس اللي لسه متعلمتوش ومش ناوية اتعلمه المحشي
وعلشان يبقى ختامها فل امبارح عملت داون لود لكورس انجليش بيعلم النطق الصحيح والمحادثة وبيتهيألي مش هعرف أوصف تعبيرات وشي أول لما سمعت أول محادثة كانوا بيتكلموا هنولولي مش انجليش ودار في ذهني سؤال لولبي هو ده الانجليش ولا اللي درسناه في الكلية اومال لو مكنتش اتعلمت في مدارس لغات كان ايه اللي حصل !
وافتكرت ايمي سمير غانم في فيلم عسل أسود لما كانت مدرسة انجليش ونطقها في الانجليش يفطس من الضحك
ويا كلياتك يا مصر يا كلياتك يا كلياتك
ونطلع من كل اللي انا قولته ده بإيه اني بقول أي كلام لأني متنرفزة ونفسي الناس اللي عاملين دوشة وبيكسروا السطح دول يذهبوا الى الجحيم والمشكلة ان الموضوع مش هيستمر النهاردة بس لأ ده هيستمر ويتوغل وينتشر لغاية لما يبنوا الدور التاني وبيتهيألي المشكلة عندي لأن لما كنا في مصر كانوا الجيران بيهدوا بيتهم وبيبنوه تاني فكان فيه نفس الدوشة :) وصيتكو المدونة لو جرالي حاجة لأني بقيت خايفة فعلا السقف يقع علينا