الثلاثاء، 28 يونيو، 2011

اسمك ايه؟ تفااااااااااااهه


تعليمنا أحسن تعليم وصحتنا في أحسن حال وأكلنا من صنع ايدينا وبنمشي في الشوارع بإطمئنان

وبرغم ان التعليم مش مجاني الا ان اللي عايز يتعلم ممكن يلاقي شغل بسهولة ويشتغل علشان يبقى معاه مصاريف الجامعة وبعدين يقدر يدخل الجامعة اللي يحبها في الوقت اللي يحبه ويدرس ويبدع ويعمر الأرض في المجال اللي يحبه

اقتصادنا عال العال وكل شاب يقدر يفتح بيت في الوقت اللي يحبه يشتغل سنة او سنتين بالكتير فيقدر يوفر احسن شقة ويعمل احسن فرح وكمان يقضي شهر العسل في المكان اللي يختاره هو وعروسته

الناس بتحب بعض ومحدش فاضي يتكلم عن حد

كل مصري بيقرأ عالأقل 6 كتب في السنة والمصريين بيتطلبوا بالإسم في كل بلاد العالم علشانهم مبدعين

الديموقراطية عندنا حاجة طبيعية والكاتب مهنته عظيمه ومفيش ولا دار نشر بتستغله بالعكس بيعملوا عروض رائعة علشان يجذبوا بيها الكتاب

عندنا فن راقي في كل مجالات الفنون لما كل الناس بيشوفوه بيعرفوا اد ايه احنا عظماء

كل واحد مهتم بنفسه وازاي يطور نفسه ويحسن حياته ومفيش ولا حد بيأسفن في زمايله في الشغل ولا حد بيتدخل في شئون حد ويجرحه ويحسسه بالعجز ولا حد بيقول أسئلة من نوعية جبتي كام في الثانوية العامة؟

هاااااا هنحضر خطوبتك امتى؟

حددتوا فرحكو امتى؟ مش أن الأوان بقى انكو تجيبوا اول بيبي؟ طيب مش هتجيبي أخ أو أخت لأبنك او بنتك؟

.................. الخ طبعا ده مبيحصلش في مصر خالص

وكمان من اول يوم المخلوع اتحاكم ورموز الفساد ظهرت صورهم في كل مكان وهما في السجن وبيتحاكموا

والضباط والقناصة والبلطجية أخدوا أحكام مشددة وقلوب امهات الشهداء فرحت ان اللي قتل ابنها وضناها اتحاكم وأخد عقابه وإعلامنا أحلى من أي اعلام في الدنيا

ولذلك ولأجل كل ما سبق وأكثر ف احنا فاضيين بقى ومعندناش مشاكل وحياتنا بمبي بمبي بمبيييي

فلما نلاقي صور في النت لميكي وميني لابسين لبس ملوش علاقة بالإسلام أصلا

وأقصد بالإسلام الوسطية واللي فاكر ان ده الزي الرسمي للإسلام غلطان أوي لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لبس كل الملابس وكمان الحجاب ملوش شكل ولا لون محدد لكن ليه صفات انه لا يصف ولا يشف

ولما واحد متخلف يقول هو المنقبات دول فاكرين نفسهم حلوين يعني كلام كتير تهزيء في المنقبات

ويقول من بين كل 10 تلاقي واحدة حلوة تستاهل تتنقب فعلا وانت ماااااااااااال اهلك هي شايفه نفسها حلوة

المهم اننا نشوف الكلام ده ونسكت عادي وملاقيش حملات عالمدونات ضد عدم توفيق عكاشة

لكن لما نجيب ساويرس يعيد نشر صورة زي دي منشورة اصلا عالنت يبقى عمل ذنوب الجبال وأخطأ الخطأ الذي لا يغتفر

واعتذر مرتين مرة عالتويتر ومرة عالفيس ولقيته كاتب نفس الكلام اللي انا فكرت فيه انه بيحترم الإسلام

وان اكتر من 95 % من الموظفين في شركاته مسلمين لكن ازاي لن نقبل الاعتذار دي اهانة ده بيسخر من المسلمين ولازمن وحتما ولابد نقاطع منتجاته ومش كده وبس كمان نبعتله أبو رجل مسلوووووخة

ولما يعتذر يبقى يلا يا شبااااب همتكو معانا المقاطعة جابت نتيجة يلا نقاطعه اكتر وده من باب ان لو حد غلط فيك اوعى تصالحه علشانه اعتذر لأنه محتاجلك ولأنك احسن منه ده ايه المنطق ده !!!!!!! منطق صنع في مصر

كل ده مش علشان صورة لأن حملة مش بفلوسنا يا ساويرس من زماااااااان اوي مش من النهاردة بس ومكنتش عارفه سببها لكن عرفت دلوقتي ان في حاجة اسمها حزب المصريين الأحرار وفي سياسة دخلوها في الدين وحاجات كده عملت كوكتيل معفن عمل تربنتينه في مخ الناس

أغلب الشعب للأسف جاهل وفاضي ومريض نفسيا وبيضحك عليه بالدين زي ما البريطانيين قالوا علينا في كتبهم

ان احنا شعوب نقبل نتمرمط لكن منقبلش ان ديننا حد يمسه وفي نفس ذات الوقت بننصر ديننا بإننا نتكلم أو نغني او نهاجم أشخاص لكن نبني ونعمر لأ نعمل حاجة تبين ان ديننا دين العالمين ودين التسامح ودين متصل بكل الأديان لأ نعمل حاجة تفيد الإنسانية لأ كل حاجة ايجابية اختصرناها في شوية هجوم على ناس وعمل المشانق لبعضنا ومن بعيد عمالين يتفرجوا علينا ويقولوا شوفوا العالم التالت بيعمل في بعضه ايه شوفو الناس اللي عالة على الدنيا وبيستوردوا كل حاجة من عندنا من أول المنتجات المختلفة لغاية العلم لغاية الخيابة لكن كويس انهم مبياخدوش حاجة كويسة من عندنا

المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والدين مش للتربح زي مابيحصل فى قنوات اللى مسمين نفسهم قنوات دينية أبعت مليون رسالة لآ يا ساويرس يا ترى مين هيكسب من وراء الرسائل دي؟!!

ويا ترى حد عارف اصلا فودافون واتصالات ملك مين !!! ولا علشان مبيظهروش في التلفزيون ومحدش عارف هما مين ولا بيعملوا ايه يبقى خلاص طالما مبيتكلموش هما كده كويسين وبيشربوا اللبن قبل ما يناموا ونشتري خطوط تليفوناتهم وعجبي .

الثلاثاء، 21 يونيو، 2011

فتاة الرامن

عادة لما بشوف أفلام مبحبش أكتب عنها يعني مثلا السنة اللي فاتت شفت حوالي 100 فيلم لكن مفيش الا فيلمين بس هما اللي كتبت عنهم انما لما شوفت الفيلم ده مقدرتش غير اني اكتب عنه رجع لي تاني بهجة الكتابة بعدما كنت نسيتها في زحمة الحياة .
أولا : يعني ايه رامن؟ يعني نودلز أو ممكن نستعين بالقاموس المصري ونقول اندومي لأن في ناس مش بيسموه نودلز و بيسموه اندومي اللي هو شبه المكرونة الإسباجيتي بس على الطريقة اليابانية

الشخصيات الأساسية للفيلم

1- فتاة الرامن : بنوتة امريكية شقراء دخلت الجامعة وخرجت منها زي كتير مننا مش عارفه هتعمل بشهادتها ايه ولا ايه الهدف من اللي هي بتعمله في حياتها ولا هي عايزة ايه وكمان بتسافر بلد تانيه " اليابان "غير بلدها
وفجأه حياتها كلها بتتغير لما بتحدد هي عايزة ايه

2- الشيف اللي بيطبخ الرامن : شخص كبير في السن ، حاد الطباع ، مفيش حد من اللي حواليه بيتحمله وفهمت مؤخرا ان الشخصيات اللي زي دي بتبقى بتعاني داخليا وبتبني حواليها جسر من الصرامة وقلة الذوق والرخامة علشان ميبينوش انهم ضعفاء جدا من جوه وعندهم مشاكل كتير .

3- زوجة الشيف اللي بيطبخ الرامن : عسولة عسولة عسولة عندهم حق يستوردوا زوجات من اليابان مش من الصين :) بالرغم ان عدد المشاهد بتاعتها مش كتير الا اني بعتبرها بطلة أساسية في الفيلم بهدوئها وحنيتها وتفهمها واحتوائها ومرحها كمان كل ده حببني في الشخصية بجد

الشخصيات اللي مش أساسية

الحبيب الندل : أمريكي بالرغم انه ظهر في مشاهد قليلة جدا في أول الفيلم الا انه هو السبب ان فتاة الرامن تسيب أمريكا وتروح تعيش معاه في طوكيو في اليابان على أساس انه يستاهل التضحية الفظيعة دي وان الحب مقطع بعضه بينهم وإذ فأجة بيسيبها وبيمشي لانها بتفرض نفسها عليه وده بيتضح لما بتسيب له رسائل صوتيه كتييييير عالموبايل حوالي 100 مرة وبتترجاه انه يكلمها وهو تيييييييييييييت ونفض لها
أنا بكره التصرف ده جدا من البنااااااات طالما كده كده هيبقى في فراق فبلاش تخسر الحب والكرامة كمان .

الأسرة السعيدة اللي بتيجي تاكل الرامن : سيدتين كبار في السن ومعاهم شاب ومعاهم كمان شابه بس مظهرتش كتير – دمهم خفيف- :)

الحبيب الوفي : ياباني طموح بيكره السجن في وظيفه بيكرهها مفروض عليه الحياة الروتينية ، أنيق ، وسيم
متحضر وبيعرف يتكلم انجليزي :) وفي ودي احسن حاجه فيه واتمرد على وضعه الحالي وعمل اللي بيحبه رجع للموسيقى وكمان رجع لحبيبته

الأحداث من وجهة نظري :-


تبقى الحياة – ملهاش معنى- الى أن نجد هدف وأول لما نلاقي هدف بتتغير حياتنا تماما بيبقى كل تركيزنا على تحقيق الهدف ده وتحقيق الأحلام والأهداف مش حاجة سهلة أبدا أبدا وكمان أبدا
لسه فاكرة دكتورة في كليتنا الموقرة قالت لنا : " اتمرمطوا زي ما احنا اتمرمطنا " :) قالتها بعصبية وبحقد دفين لكن للأسف كلمتها دي بيفهمها اللي اتخرج من الكلية وبدأ يبص للحياة فعلا
رامن جيرل لقت حلمها بعدما حبيبها "الندل" اتخلى عنها وده رمز لأن النهايات الغير جيدة بيبقى بعدها بدايات جيدة لو احنا عايزين نبتدي ولو مستسلمناش
رامن جيرل كمان تخلصت من وظيفتها اللي كانت بتكرهها وراحت لوظيفة تانيه في الاول كانت حاسة بالخجل انها تقول لأصحابها عليها وده كمان رمز للحاجات اللي بتقيدنا في حياتنا وممكن نستمر فيها فترة كبيرة واحنا كارهينها او مش حبينها وبنستمر بس علشان الأمان أيا كان بقى أمان اجتماعي او عاطفي او نفسي او مادي ...... الخ مع اننا لو غيرنا الحاجات اللي مش بنحبها بحاجات بنحبها ممكن نكسب كتير اوي عالأقل هنحس اننا فوق السحاب لما حلمنا يتحقق .
صاحب المطعم فنان بجد بيطبخ بقلبه وروحه وعواطفه وأنا سعيدة لأني بتبع نفس فلسفته في الطبخ بحط كل مشاعري في الطبخة اللي بعملها وحقيقة علمية أن الطاقة بتتغير بحاجات كتير جدا وممكن جدا تتنقل من اللي بيطبخ للأكل اللي بيطبخه وطبعا الطاقة العالية معروف انها بتبقى عاليه مع الكلام الطيب الإيجابي
وبتبقى سيئة جدا مع الكلام المحبط والسيء
انا كمان سعيدة لأني مطلعتش جايه من الفضاء الخارجي وطلع فعلا ان تفكيري صح في موضوع الطبخ بالروح وان الطهي فعل للحب .
كمان صاحب المطعم قاسي وعصبي وده حال أغلب اللي عندهم عملهم الخاص في منهم اللي بيبقى قاسي كده وفاكر انه كل ما يضغط على الانسان اللي بيعلمه فالانسان ده هيتعلم اكتر وفي اللي بيحبوا يستغلوا الانسان اللي معاهم أسوأ استغلال وبالرغم ان الجانب التاني من طيبته مكنش بيظهر للرامن جيرل لكن هي استحملت كل سخافاته لغاية لما وصلت لحلمها وكمان ورثت المطعم منه .

مشاهد كتير عجبتني في الفيلم طبعا فيلم ساعتين محتاجة اكتب عنه اكتر من كده بس علشان اختصر
عجبني مشهد الجروب اللي أكلوا النودلز وبعدها فضلوا يعيطوا لأن مشاعر الرامن جيرل اتنقلت لهم
ولما زوجة صاحب المطعم فضلت تضحك وضحكتني لأن الجروب كان شكلهم يضحك وتعليقاتهم كمان تضحك .

عجبني مشهد ام صاحب المطعم لما قالت للبنوتة الرامن جيرل طبخك مفيهوش روح
ولأن مفيش تواصل باللغة فكانت بتعبر لها بلغة الاشارة اللغة اللي كل البشر يعرفوها وبيفهموها ووقتها ضوء الشمس انعكس على وش البنوتة لأنها فهمت معنى يعني ايه كل أكل تعمله يبقى فيه روح .

عجبني كمان المشاهد اللي بتوضح الثقافة اليابانية وأد ايه هما ليهم تقاليدهم العريقة اللي بيحترموها جدا وبيحافظوا عليها



وكمان عجبني ان الرامن جيرل كانت عايزة تتعلم تطبخ الرامن علشان تسعد الناس وتتعلم حاجة بتحبها




عجبني كمان موضوع التواصل مع ناس مش عارفين لغة بعض لأن دي من اكتر الحاجات اللي بترعب اللي بيدرسوا لغات انهم ميكونوش فاهمين اللي قدامهم وكمان عجبتني اليابان ولو مكنش موضوع الاشعاعات والمفاعل والزلازل والكلام ده كنت حطتها مع البلاد اللي عايزة ازورها :)

الفيلم عجبني جدا وتقييمه 6 من 10 لكن من وجهة نظري تقييمه 8 من 10

الأحد، 12 يونيو، 2011

كله بينور

# كل ما الإنسان بيعيش أكتر كل ما بيتعذب أكتر وأكتر بتيجي حاجات كده ترفعه لسابع سما أحيانا لكن بيكمل في نفس وتيرة الدوامة

# التجربة القاسية علشان تستفيد منها لازم بعدما تتوجع وتتألم تفوت أيام وأيام وكمان أيام علشان تفهم ليه حصل معاك كده وساعتها ممكن تضحك وتقول الحمد لله اني مريت بالتجربة دي

# دكتورة هالة سرحان مبقتش أوبرا وينفري مصر بقت مذيعة مصرية علشان تعجب المصريين .

# في اتصال مع خالتي قالت لنا : " الدنيا في مصر أمان لكن من كتر ما الإعلام بيقول مفيش امان أنا مش حاسة بأمان "

# مش كل حاجة بنتمناها لما بتتحقق بنفرح بيها ومش كل حاجة بتتحقق زي ما بنحلم بيها

# الشمس والقمر واللمبة والنجفة والشمعة كلهم بينوروا الحياه بس مقدروش ينوروا القلوب بالعكس القلوب زادت ظلام في عصر الكهربا والنور

# اللهم أجعله خير نفسي نقولها لما نزعل مش لما نضحك ونخاف من اللي جاي بعد الضحك

# هيقولوا عنك ضعيف لأنك مؤدب وهيقولوا عنك فاشل لأنك متفوق أكتر منهم وهيحبطوا من عزيمتك علشان متبقاش أحسن منهم وهيقولوا انك غبي لأنهم مش مستوعبين ذكائك وهيقولوا انك عمرك ما هتتقدم وهتفضل محلك سر

المصيبة انك تصدق كل ده !!!

# الحرية أعظم نعمة اذا عرفنا معناها

# تبقى الأشياء العادية عادية في حياتنا الى أن تنتهي فتصبح أشياء مميزة

كل اللي فات ده بقلمي أو بالكيبورد ممنوع الاقتباس او الاقتراب والتصوير :)


السبت، 4 يونيو، 2011

افرح ...


حينما تصبح السعادة والفرحة في منتجات - ملهاش لازمة- وتسمن ولا تغني من جوع فبالتأكيد لن تجد الفرحة الحقيقية في الحياة

تذوق طعم السعادة وكل شوكولاته كادبوري

افتح كوكا كولا تفرح

والكثير الكثير من الاعلانات التي رأت ان أغلى مفقود الأن هو السعادة فقدمته للمستهلكين الكرام في صورة مشروب أو شوكولاته وياريتهم مفيدين ولكنهم يسجنوننا تحت طبقات الدهون فلا تعود لنا ملامحنا وبالطبع عزيزي القارئ يمكن أن تصبح مثل الكونغوفو باندا في أقل من أسبوعين ولكنك لن تستطيع أن تعود الغزالة الشاردة ثانية حتى ولو أردت
الخلاصة أننا جميعا نسعى وراء السعادة وهم قدموها لنا في اعلاناتهم المبهرة عن منتجاتهم الغير مبهرة بالمرة ولكن بالرغم من ذلك فإنك تشتريها وتلتمس منها الفرح والخروج عن المألوف

من ضمن الأحداث الكئيبة التي أصابتني بالإحباط هو خبر طلاق الأمير ويليم والأميرة كيت بعد 5 أسابيع من زواجهم الأسطوري الحالم الخيالي - الفوق الفظيع- وبالطبع كالكثيرين صدمني الخبر يعني اذا كان الحلم الملكي الجميل تدمر بهذا الشكل فماذا يمكن أن يحدث بعد ذلك لكل قصص الحب الجميلة التي بالتأكيد ينقصها قصة
مواقع كثيرة أكدت الخبر ومواقع أخرى نفت الخبر على أساس انها نكته وهع هع هع كنا بنهزر معاكو انتوا صدقتوا ! ولا اعلم حتى الأن ان كانت نكته فمن " الرخم" الذي أصدرها


الكثير من المصريون في الخارج ألغوا رحلات الأجازة والعودة لمصر هذا العام نظرا لأن الإعلام المتلون ينقل للمصرين بالخارج أن مصر أصبحت أفظع من العراق وأن واحد راح طلعوا بداله 10 يجلسون في مجلسهم ويصدرون اوامرهم التي تخيف الناس - ما بالنا بالسياحة-
وأنا بالرغم من كل ذلك أفكر جديا في العودة لبلدي ولكن كلام الإعلام أخيرا أثر في و " خوفني " وأذكر صور الشهداء كل يوم وأشعر انه لو قام احد منهم ورأى مصر الأن لبكى على حاله وأثر الرحيل ولكن بشكل ما أيضا يخبرني احساسي بأنه منذ متى والإعلام صادق جرائم مثل التي أراها الأن على شاشات التفزيون وأفظع كانت تتم في العهد البائد وكانوا يصورون مصر على انها شيكاغو وفي كل الحالات ف رب هنا رب هناك وهو الحافظ والحامي

ولكل شمس شروق بعد الغروب تحلى - من أغنية لكل عاشق وطن خالد سليم-