الاثنين، 5 يوليو، 2010

appearance and reality


"تبدو قطرة الماء نقية شفافة كبلورة فإذا ما كبرتها العدسات ظهرت فيها آلاف الشوائب ، ويظل القمر جميلا صافيا ما دام بعيدا فإذا ما اقتربت بدا لك كشاطئ قذر مهجور . حتى وجه التي تحب ، بشرتها الغضة المتوردة التي تأخذ قلبك، ما إن تضاعف قدرتك على رؤيتها حتى تتبدى لك كنسيج قبيح مجعد . في كل مرة تتأكد الحقيقة . ليس إعجابنا بالجمال إلا خداعا للنظر وكلما اتسعت الرؤية بانت التجاعيد."

من كتاب نيران صديقة لعلاء الأسواني

هناك 4 تعليقات:

أميرة علي كوكب مهجور يقول...

ممممممم تظريه برضه بس بالطريقه دي كل حاجه هتبقا وحشه في عينينا

قلم رصاص يقول...

الكلام دا حقيقي من الناحيه النظريه والواقعيه من حيث التطبيق

لكن اختلف مع الكلام لو اتكلمنا عن الحب
مش بالضرورة يكون الحب العاطفي وانما الحب في المطلق

اللي بيحب حب حقيقي مش هيشوف تجاعيد
ولو شافها هيعتبرها جوء من هذا الحب

تقبلي مروري و تحيتي

P A S H A يقول...

الملتصق بالمرآة لا يرى شيئاً



:)

ليس إعجابنا بالجمال إلا " خداعا للنظر " !!!

مش ممكن يبقى "تدقيق للنظر" ؟؟

فيه جمال يفوق قدرتنا على التصور والإلمام بتفاصيلة .. لذا فالتدقيق فيه والقرب منه لا يزيده إلا جمالاً .. ويزيد من متعتنا به .

:)

ربنا يكرمك يا ليدي يا رب ويوفقك إن شاء الله

خالص تحياتي وعميق احترامي وتقديري

:)

مي يقول...

ياجمالك لما تبقى راااايقة
وحشااااانى جدا جداااااااااا وعارفة انى مقصرة بس اوعى تزعلى منى بليز


بصى الكلام انا قريته وهو كويس جدا بس مش معاه ساعات حاجات بتبقى جميلة فى عيونا ولما بنقرب منها بنلاقيها احلى عمر ما التقرب من الحاجة بيخليها قبيحة يعنى غاليا

اخبار الاجازة ايه معاكى؟