الجمعة، 18 مارس، 2011

نو... لأ.... لع


>http://www.youtube.com/watch?v=7cSudpyEU9w

طبعا لأن المصريين في الخارج منسيين و محدش فاكرهم أساسا فملهومش حق في التصويت في استفتاء بكرة لكن على أي حال أنا بقول لأ للتعديلات الدستورية واللي بيقولوا لو عملنا دستور جديد هياخد سنة مش لازم نألف دستور يعني ممكن نجيب أي دستور من أوروبا والدول المتقدمة - على رأي واحد في فيلم الارهاب والكباب- ونعمل نفس القوانين مع تكييف القوانين على مصر عادي ما هو كل حاجة حوالينا بقت تقليد ومش من ابتكارنا حتى بلوجر اللي بكتب عليه دلوقتي مش احنا اللي عاملينه يبقى برضه الدستور ناخده من عندهم

http://www.youtube.com/watch?v=yhPGuITw9Mo&feature=player_embedded

كان عندي استعداد لو فتحوا باب المشاركة في الاستفتاء في السفارات كنت هروح وأقول صوتي برغم ان بيني وبين السفارة اكتر من 1000 كيلو بس للأسف مفيش في ايدي غير اني أقول رأيي " لأ" وأنا واثقة ان كل الناس المهتمين فعلا ببلدهم ومش ناسيين دم الشهداء هيروحوا ويصوتوا ويقولوا رأيهم مهما كان نعم أو لا

----------------------------------------------

من كام يوم الظهر كنت قاعدة قدام التلفزيون بالصدفة البحتة شوفت صباح دريم مع مذيعته الخنيقه دينا هي مثقفة نوعا ما بس خنيقه و اكيد مش زي خيري رمضان اللي مفيش فيه حاجه كويسه من اسمه ولا زي تمورة أمين مش عارفة الناس دي لسه في التلفزيون ازاي المفروض يسرحوا بطماطم وتين شوكي وكمان ميبقوش بيعرفوا يقطعوه علشان يشوكهم ويفضل يشوكهم في ايديهم على طووووول بجد في ناس كده مبتحسش

ما علينا نرجع لصباح دريم كان في حوار مع كاتب وبما ان الكلام عن كتاب فكان لازمن ولابندق أشوف بيتكلم عن ايه الكتاب اسمه انا من البلااااااادي وعجبني أوي بعض الحاجات في مناقشتهم للكتاب والكاتب اسمه فيليب فكري

واتكلم عن التفرقة ضد المسيحين اللي اتعرض لها لدرجة اني فصلت عن كل حاجة حواليا واندمجت جدا مع الحوار كانوا بيتكلموا عن موقف ظلم صريح حصل للكاتب هو بيحب الرسم ودخل مسابقة رسم وهو في اعدادي بعنوان فلسطين عربية وأخد فيها المركز الاول وبعد كام يوم لما راح يستلم الجائزة اتفاجئ انه بقى المركز التاني علشان اسمه "فيليب" وبيقول المفارقة ان كل اللي وقفوا جنبه وساعدوه مسلمين وزعلوا جدا من اللي حصل ده

وبعد ما سمعت القصة دي بشوية افتكرت حكاية تيبيكال حصلت لي وأهو كله ظلم

كنت في تانية ابتدائي وكنت متفوقة جدا وطالعة من مدرسة اللغات بقى وبكتب اول انجليش اول ذا تايم واتنقلت مدرسة تانية "خاصة" في عمان وطلعت الأولى عالفصل وجت حفلة المدرسة وشاركت في كل الفقرات وكنت فرحانة جدا ما أنا عارفة اني هتكرم في أخر الحفلة لأني الأولى

وهما بيعلنوا عن اسماء المتفوقين أخر الحفلة فجأة لقيت اسم مروان زميلي هو اللي بيتنده مش أنا !!!!!!!! اتفزعت وقولت ازاي انا الأولى أنا مش مروان وبعد كده عرفت ان ادارة المدرسة كان ليهم وجهة نظر في اني مبقاش الأولى عالفصل لا أنا ولا أي بنت علشان مينفعش فصل يبقى فيه بنات وأولاد وبنت اللي تطلع الأولى ومش كده وبس كمان وافدة مش عمانية ارضائا لأولياء أمور الطلاب العمانيين مع ان التفرقة دي مبتحصلش في المدارس الحكومية مش مدرسة المفروض انها خاصة يعني مستوى تاني لكن للأسف ادارة المدرسة كانت مصرية وكتير من المصريين بيحبوا المحلسة خصوصا لأي حد غير اهل بلدهم ولأصحاب البلد اللي هما عايشين وبيشتغلوا فيها وفي وقت توزيع الهدايا وشهادات التقدير في الحفلة عييطت كتير اوي وحسيت بظلم ملوش اخر وكان جنبي اطفال كتير بيعيطوا برضه كان يوم نصه مفرح ونصه صعب اوي واللي فكرني بيه كلام فيليب اما تبعات الموقف ده اني بدأت اعرف ان العلم لا يكيل بالبتنجان وأن التفوق زي عدمه وبعدما كنت ببقى الأولى بدأت أبقى من العشرة الأوائل وبعدين توهت وسط الزحام واتأكدت في الجامعة من مقولة ان تذاكر يمكن تنجح

لكن دلوقتي غيرت فكرتي التفوق حاجة تانيه غير مجرد النجاح

كمان أ- فيليب قال في الحوار ان في اماكن شغل بيكتبوا فيها المسيحيون يمتنعون نفس الكلمة بالضبط قرأت قبل كده انها كانت مكتوبة على مطعم شيك أوي في لندن بس مكتوبة بطريقة وحشة اوي العرب والكلاب يمتنعون !!!!!!

بإختصار اللي بيفرق بين انسان والتاني على اساس لونه أو جنسه او بلده أو دينه او عرقه أو نسبه أو أي حاجة في الدنيا يبقى مريض ومحتاج يتعالج اذا كان ديننا علمنا نحترم اللي معندوش دين أصلا ولا يعرف اله يبقى الاولى نحترم أي حد عارف ان في اله وبيعبده وفي قصة بفتكرها دائما : "عن النبي ابراهيم انه كان لا يأكل لوحده وفي يوم من الأيام جاء وقت الغداء ولم يدخل احد الى بيت سيدنا ابراهيم وانتظر الى ان برد الاكل . فخرج سيدنا ابراهيم يبحث في الشوارع ليرى احد جائع ليأكل معه فرأى رجل وأتى به الى البيت فقال له سيدنا ابراهيم : سمي بالله وكل فقال الرجل : ما هذا الله؟ فغضب سيدنا ابراهيم و قال له الله هو ربي وربك فقال الرجل : هو ربك ولا اسمي فقال له سيدنا إبراهيم ان لم تسمي فلن تأكل فقال الرجل لا أريد أن أكل فخرج من بيت الخليل , فحزن سيدنا إبراهيم على الرجل لأنه خرج جوعان ..فهبط الوحي على سيدنا إبراهيم وقال له : الله يقول لك حملت عبدي منذ خلق والى أن يموت وهو كافر ..وأنت لم تستطيع أن تتحمله بعض الوقت الى أن يأكل وخرج جائعا .وأين ضيافتك

فخرج سيدنا إبراهيم يبحث عنه الى أن وجده فقال الرجل ماذا تريد مني ألم تطردني فقال له سيدنا إبراهيم : ربي عاتبني بشأنك لأنك خرجت من بيتي من دون أكل .فقال الرجل إن رجعت لا اسمي فقال له لا تسمي المهم أن تأكل قبل أن تمشي فوصلا الى البيت ..فسمى الرجل بالله وأسلم وكانت فرحة سيدنا إبراهيم كبيرة"

مفيش حاجة اسمها فتنة في حاجة اسمها ناس مبيفهموش ودماغهم صغيرة

هناك 12 تعليقًا:

AHMED SAMIR يقول...

اختلفوا مع الحزب الوطني و العهد البائد
و لكنهم اتفقوا معه على حرمان المصريين في الخارج من التصويت
شيء عجيب جدا

ندا منير يقول...

للاسف الظلم كان فى كل حتة بجد

وبالنسبة لموضوع الدستور فابسط حاجة ممكن يستخدموا دستور 54 بجد دستور تحفة جدااااااااا

بس متفهميش هو ايه اصلا اللى بيحصل فى مصر

وعايزين يوصولا لايه بالظبط

sony2000 يقول...

ولا احنا عرفين هما عملوا كل حاجه كدا ازاي بسرعه
وكل الاعلام هنا بيقول للناس قولوه اه حتا بيعملوا حاجات كتير
مناقشات وحاجات بجد مضيقاني

والتغيير حتا فمواد مش هي اللي اختلفنا فيها اصلا

علشان كدا انا وكتير هنقول لا
بس يارب مايحصلشي حاجه بس

The illusionist يقول...

اقسم بالله لحد دلوقتى فى ناس صوتت بنعم وميعرفوش لا بتقول ايه وميعرفوش ان فى 8 انتخابات وميعرفوش اصلا انهم بيصوتوا على الدستور كله وفاكرين انو الست سبع مواد بس

انا هفرقع وربنا من التضليل ده يا جدعان

قلم رصاص يقول...

السلام عليكم

الحديث عن مزايا وعيوب التصويت بنعم ام بلا يطول ويطول.لكن في المجمل ومن منطلق وطني ومحايد وبالمنطق أن لااااا
هي الطريق الآمن لمصر بلا أدنى شك

المتبنين لـ نعم أصحاب مصالح ومآرب خاصة ، بدليل أن فرقاء الأمس إتفقوا اليوم.فمن صاحب المصلحة الحقيقيين في تمرير تعديلات في هذا الوقت الضيق بما يتيح انتخابات تشريعية قريبه؟؟؟ طبعا الاخوان_مع احترامي ليهم_ وفلول الحزب الواااااااطي.

ضيفي على هؤلاء التيار السلفي اللي بردو باحترمهم والله ، لكن للأسف حجتهم في التمسك بـ لا تضحك والله جدا.لما يكون منطقهم في دا هو انه طالما التعديلات لم تطل المادة التانيه من الدستور اللي بتنص على ان دين الدولة الرسمي هو الاسلام .. نبقى فعلا امام حاجة تموت من الضحك. الله طب ماهو بنفس المنطق ايه اللي يجبر واضع الدستور الجديد بعد سنه انه مسينسفش المادة دي من الدستور..طبعا حجة تافهه ولاتستند الى أي منطق.احنا دولة أغلبيتها مسلمه وطبيييييييييعي أي دستور هينص على فحوى المادة دي بما يعني الاسلام دين الدولة الرسمي لأنه الواقع.

واللي يزعل اكتر انهم ماشيين بمنطق الاستقطاب والترهيب والترغيب نفس سلاح الحزب الواطي البائد بالظبط دون ان يتركوا الحرية للمواطن في الاختيار، ويلعبون على اوتار التخويف ودغدغة المشاعر بأي وسيلة مهما كانت.

على الجانب الاخر أصحاب والمتبنين لـ لا هدفهم في المقام الاول مصلحة مصر حتى وان كان في وسطهم من له مآرب خاصة.لكن الخط العام عند أصحاب لا هو مسر . أما الخط العام عند أصحاب نعم هو مصالحهم هم فقط.


طبعا شيئ يزعل حرمان المصريين في الخارج من حق التصويت واتمنى ان الامر دا يكون موضع بحث مع الحكومه وان شاء الله متوقع يتعمل حملات للضغط عليها لبحث الأمر قبل اي انتخابات جايه.

امبارح كان يوم تاريخي واحساس لايوصف ولأول مره في حياتنا نحس ان صوتنا ليه قيمه ومش حد هيعرف يزوره ..ربنا يديمها علينا نعمه

وانا شخصيا اعتبرت انك حطيتي صوتك
انسي المعوقات الحالية وانسي انك مش في مصر كفاااااااااايه انك محدد رأيك كويس.

تقبلي تحيتي
:)

حنين الذكريات يقول...

السلام عليكم عندك حق المصريين فى الخارج منسيين لكن ده مش غريب فى بلد الفرد المتغرب فى الاسره على المستوى الشخصى مش الوطنى فقط عباره عن رسالة فى الأعياد وراجع بعد فتره محمل بالهدايا وعلى قدر ما جاء بالهدايا على قدر قيمة ماجاء به
منسيين دى كلمه قليلة
مصر عمرها مهتتغير للأحسن الا فى حالة تغير العقول أى تغير الجينات الفاسدة
اتمنى لك حياة أفضل

Lady E يقول...

AHMED SAMIR : فعلا حاجة عجيبة وغريبة

المصريين بره مصر منسيين تماما

Lady E يقول...

ندا منير : كان ومازال يا ندا العقول متغيرتش في عقول وقلوب كتير تستاهل يتعمل عليها ثورة

على رأيك فعلا الصورة مبقتش واضحة ولا مفهومة

Lady E يقول...

sony2000 : المهم اننا قولنا رأينا يا سوني

Lady E يقول...

The illusionist : حصل لهم تنويم مغناطيسي وأهم نجحوا معلش عايز ايه من شعب لسه كي جي 1 ديموقراطية غير كده

Lady E يقول...

قلم رصاص : وعليكم السلام

شكرا ليك حتى لو كنت في مصر صوتي مكنش هيفرق كتير الاغلبية قالوا نعم

Lady E يقول...

حنين الذكريات : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حبيبتي حنين الذكريات وحشني تعليقاااااتك جداااااااا
عارفه ان كلامك صح فعلا وتعليقك معلق معايا من كام يوم

الحياة الأفضل هي أننا نفضل أصدقاء ربنا يخليكي ليا يا حبيبتي